لقاح كورونا المُحتمل قد يوزع نهاية 2020.. فاوتشي يحتفي به: إنه لأمر عظيم يُبشر بالخير

لقاح كورونا المُحتمل قد يوزع نهاية 2020.. فاوتشي يحتفي به: إنه لأمر عظيم يُبشر بالخير

وصف أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، نبأ لقاح للوقاية من فيروس كورونا تطوره شركة فايزر بأنه "أمر عظيم"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة قد يكون لديها جرعات لقاح جاهزة قبل نهاية العام.

جاءت تصريحات فاوتشي، الإثنين 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 في مقابلة مع شبكة CNN الأمريكية، وقال فيها إن إعلان شركة فايرز عن أن اللقاح الذي تعمل عليه فعال بنسبة 90% يبشر بالخير للقاحات الأخرى ضد كورونا التي ما زالت قيد التطوير.

فاوتشي أشار أيضاً إلى أن شركة فايزر تمكنت من الحصول على نتائج سريعة جداً نظراً لسوء الوباء، لافتاً في ذات الوقت إلى أن "الإجابة تعتمد على حجم التجربة وعدد الإصابات الموجودة في المجتمع".

أوضح فاوتشي ذلك بقوله: "كانت هذه تجربة موجهة إلى 44000 شخص ونحن في منتصف زيادة كبيرة في الوقت الحالي، هذان الشيئان معاً يزيدان احتمالية حصولك على إجابة سريعة، وهو ما حدث. حصلنا على إجابة بسرعة".

وخلال المقابلة مع CNN أيضاً، أعرب فاوتشي عن اعتقاده بأنه سيبقى في منصبه الحالي في الوقت الراهن، وليس لديه نية لترك موقعه، وذلك بعد توتر بالعلاقات بينه وبين الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وانتقاد فاوتشي له علناً، فضلاً عن عدم حديث الرجلين معاً منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفقاً لقول فاوتشي.

من جانبه، رحب ترامب بإعلان شركة فايزر، وكذلك الرئيس المنتخب جو بايدن، إلا أن الأخير حذر من أن المعركة ضد كورونا ما زالت طويلة، فيما ارتفعت أسواق الأسهم الأمريكية مع افتتاحها نتيجة إعلان فايزر، وفقاً لـ CNN.

وحظي لقاح فايرز أيضاً بتأييد من منظمة الصحة العالمية، التي قالت إن نتائج اللقاح الذي أعلنت عنه شركة فايزر إيجابية للغاية، ما يساعد على تغيير الوضع الوبائى بشكل كامل بحلول الشهر الأول من 2021.

كذلك قال مسؤول كبير في المنظمة، بحسب رويترز، إن اللقاح قد يتم طرحه بحلول مارس/آذار القادم للفئات الأكثر ضعفاً، فيما قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن اللقاح ضد فيروس كورونا منفعة عالمية عامة.

وقال وليام شافنر خبير الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة فاندربيلت في ناشفيل بولاية تينيسي "بيانات الفعالية مثيرة للإعجاب حقاً. هذا أفضل مما توقعه معظمنا.. الدراسة لم تكتمل بعد، ولكن مع ذلك تبدو البيانات قوية للغاية".

في المقابل أبرمت شركتا فايزر وبيونتك عقداً بقيمة 1.95 مليار دولار مع حكومة الولايات المتحدة لتقديم 100 مليون جرعة لقاح بداية هذا العام، كما توصلتا إلى اتفاقات توريد مع الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا واليابان.

في حين حاول علماء آخرون توخي الحذر مع حماسهم الواضح في النتائج المبكرة، محذرين من أن البيانات الكاملة لم تكن متاحة بعد وأن التجربة مستمرة.