الاحتلال يتوعد الجبهة الشعبية بمزيد من حملات الاعتقالات.. "الشعبية" تؤكد "لن ينال من عزيمتنا"

الاحتلال يتوعد الجبهة الشعبية بمزيد من حملات الاعتقالات.. "الشعبية" تؤكد "لن ينال من عزيمتنا"

بعد إصدار سلطات الاحتلال قرارا تعتبر فيه "القطب الطلابي" التابع للجبهة الشعبية منظمة "إرهابية"، بدأت حملات الملاحقة والاعتقال لكوادر وكادرات "القطب" والجبهة بشكل عام.

في الليلة الماضية اعتقال الاحتلال الناشطة النسوية والأسيرة السابقة ختام السعافين، رئيس "اتحاد لجان المرأة الفلسطينية" من مدينة بيتونيا غرب رام الله، والطالبة في جامعة بيرزيت شذى الطويل، بعد اقتحام منزل عائلتها في البيرة. كما اعتقل الاحتلال الأسير السابق جمال برهم رئيس قسم الدراسات العربية في منظمة التحرير الفلسطينية من منزله في بلدة رامين بطولكرم، بالإضافة لمواطنين أخرين.

الأسير السابق جمال برهم

ونشرت صفحة "بدنا نعيش" التابعة لمخابرات الاحتلال، مقطع فيديو تتوعد فيه كوادر الجبهة بالملاحقة، ويظهر فيه الأسير جمال برهم، حيث علقت مخابرات الاحتلال على الفيديو الذي نشرته قائلة: "في الليلة الاخيرة تم اعتقال عدة  نشطاء من الجبهة الشعبية في الضفة الغربية.. هذا بعد اعتبار القطب الطلابي خطرا امنيا من قبل اسرائيل.. اننا نؤكد ان كل نشاط امني بما فيه نشاط في الجبهة الشعبية سوف يعالج بشدة!".